Overblog
Edit post Follow this blog Administration + Create my blog
20 Nov

مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد

Published by Issaoui Mustapha

مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد

مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد من قابس حتى شط ملغيغ بالجزائر

ما ننفرد بنشره وينفرد به المستشار/ مصطفى بن أحمد شبّح عيساوي في هذا البحث الذي سنعرضه على حلقات متتالية على صفحات جريدة الديار التونسية هو ما يقدمه المستشار من حلول تكنولوجية وتطبيقية تساير واقع التطور التكنولوجي المعاصر لتنفيذ مشروع الألفية وهو "إحياء بحر الجريد من قابس حتى ملغيغ" بابسط التكاليف .. وهو المشروع الذي سيقلب الموازين الإقتصادية لمنطقة الجريد وللدولة التونسية ويحولها لإحدى أغنى مناطق شمال إفريقيا والعالم ولا يقف تأثيره عند حدود تونس بل يتجاوزها للجوار بالجزائر الشقيقه ..
البحث سيوضح لكم السبب الحقيقي الذي من أجله تم احتلال تونس واهمية شط الجريد الذي كان سببا رئيسيا في ذلك .. وسيحتوي عديد الوثائق والصور التي تنشر لأول مرة وقد حصل عليها الباحث من أرشيف الدولة الفرنسية الذي أفرج عنه منذ مدة قصيره وكذلك من مكتبة الكونجرس الأمريكي والمكتبة الوطنية التونسية وعديد المنشورات والبحوث ذات العلاقة بالموضوع

عندما زار الزعيم بورقيبه منطقة الجريد ذات مره طلب من الحضور التعبير عن مطالبهم ومشاغلهم لتساعدهم مؤسسات الدوله على تحقيقها .. فقام أحد المواطنين من أهلنا في الجريد .. وأنتم تعلمون أن أهلنا في هذه المنطقة أصحاب نكته وظرف ويتميزون بذكاء فطري موروث .. قال المواطن للزعيم: نريد معمل سردينه في تورز، سيدي الرئيس .. فضحك الحضور من عجيب طلبه .. ورد عليه الزعيم بورقيبه قائلا: طيب نجيبو معمل السردينه .. هاذي ساهله .. ولكن .. السردينه نجيبوها منين ؟؟.. من الشط أومن الصحراء !!.. فرد المواطن في إصرار على طلبه: سيدي الرئيس .. أنتم تعلبون التمور والدقلة في مصانع بالساحل .. ونحن من ينتجها .. فلماذا لا تعطونا بعض سردينة الساحل نعلبها عندنا ونشغل أبناءنا المعطلين عن العمل .. فضحك الزعيم وضحكت جمهرة الذين يضحكون وهم لا يعلمون لماذا يفعلون ذلك وعندها تحول الحوار إلى منحى آخر .. وهكذا انتهى المشهد الذي لا يخلو من ذكاء وظرف وذهب ملحة بين الناس ..
هذا المواطن .. ولربما الزعيم بورقيبه نفسه.. لم يكونا يعلمان أن شط الجريد هو بحرحي حقيقي وفعلي وكانت أمواجه تمخر شطئانه في الزمن القديم وأنه كان يسمى تاريخيا "بحر لوط " وفيه وحوله تضاريس بحرية وأفلاج ومسارب مائية ما زالت قائمه وقادره على جرالمياه وتصريفها وتسييرها حسب تيارات هذا البحر وحسب ما تتطلبه الصحراء من مياه لتزويد جيوبها الجيولوجية عبر فلاترها الطبيعية وأفلاجها المملوءة بالرمال وفجواتها التي لا تمنع تسرب المياه نحو العمق بعد مرورها بمرشحات الرمال الكثيفه التي تنزع منها جميع الأملاح الرسوبية وتمكنها عبر الزمن من تحقيق التوازن الكيميائي المطلوب الذي يجعل منها مياها ثمينة صالحة للشرب والزراعة

عند العرب .. كانت رحلة محمد التيجاني في القرن الرابع عشر التي ورد في مخرجاتها والنصوص التي تؤرخ لها وتحكي تفاصيلها « إن الطريق المؤدية الى نفزاوة وتوزرلا تزيد على مستوى البحر بالنظر الى طبقة تربة البحر» إضافة الى قول بن الشباط التوزري المعروف « نفطة هي ميناء الصحراء وإن البحر يمتد من توزر الى قابس» ..

شاطيء الجريد بأقسامه الثلاثه - شط الجريد - شط الغرسه - وشط ملغيغ بالجزائر- إضافة إلى مساحة الأراضي المنخفضة المحيطه بهم والتي تربطهم في تعرجاتها نحو البحر المتوسط باتجاه قابس .. هذه المنخفضات هي بحر حقيقي بكل ما يتطلبه البحر من تركيبة جيولوجية ومن رافعه تحتيه وحاضنه مانعه للتسرب العميق ومحيط رسوبي مانع للتمدد عرضيا - كما يحصل للأوديه - وشواطيء رملية تسمح بتسرب فائض المياه نحو الجغرافيا المحيطه تماما كما يحصل في المناطق البحرية التي نعرفها اليوم .. ولعل ما يعثر عليه عمال الفسفاط في الداموس في المتلوي وأم العرائس ومنطقة الحوض من رسوبيات أحفورية بحرية جاءت من هذا البحر الذي كان يسمى الجزء التونسي منه "بحر لوط" والجزء الجزائري منه وهو شط ملغيغ كان يسمى " بحر سوف "
ولعل هذا ما يفسر عدم ارتباط وادي بياش الجبار وذو الدفق العظيم بالبحر في حدوده الحالية .. فهو كان وما زال
يصب في وادي مزاب الصحراوي بالجزائر والذي بدوره يصب فائضه في بحر سوف وهو شاطيء ملغيغ الحالي


المستشار/ مصطفى بن أحمد شبّح عيساوي

مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد
مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد
مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد
مشروع الألفية – إحياء بحر الجريد
Comment on this post

About this blog

Politician